بداية

اسمي علي وأنا انتمي لهذا الكوكب ، واعتقد هذا يكفي لتصنيفي أني انتمي لصنف البشر لا ادري ما الذي دفعني مؤخرا في التفكير بالتدوين مره أخرى ، ربما هربا من الحياة الرقمية الحالية أو مجرد الحنين لما قبل ثورة الشبكات الافتراضية الحديثة كان لي تجربة في التدوين في بدايات الألفية الجديدة عندما كان للتدوين صداً… متابعة القراءة بداية